لماذا 2030 ؟

ومع تقديرنا للمحاولات التي سعت إلى تقديم تصورات أو رؤى تتعلق بليبيا، تختلف رؤية إحياء ليبيا 2023 عن الرؤى الأخرى، في أنها تستجيب لرغبة المواطنين الليبيين في التغيير الفوري.

عن المبادرة / لماذا 2023 ؟

تقديم الرؤية لإحدات نقلة نوعية

كيف تختلف رؤية ليبيا 2023 عن الرؤى الأخرى

الليبيون ليسوا على استعداد للإنتظار حتى عام 2040 أو 2050 من أجل إحداث التغيير؛ فالليبيون يريدون انجاز التحول الإيجابي الآن. يحتاج الشعب الليبي اليوم إلى فرض الأمن وسيادة القانون في ربوع البلاد. الشعب الليبي يريد النهوض الآن بالأداء الإقتصادي وإصلاح المؤسسات المعنية بالتنمية البشرية من حالة الوهن والخمول إلى حالة الإنطلاق والإبهار؛ الشعب الليبي يريد اقتصاداً مزدهراً الآن؛ الشعب الليبي يريد الآن القضاء على سوء الإدارة وضعف الحوكمة اللذان يعيقان بشكلٍ سلبي سرعة وفعالية الإصلاحات؛ الشعب الليبي يريد إنجاز كل ماتقدم وأكثر اليوم وليس غداً. ومن هنا جاءت رؤية إحياء ليبيا 2023 لتحقيق رغبات وتطلعات الشعب الليبي في التغيير وشعارها “اليوم وليس غداً”.

ويضع مشروع رؤية ليبيا الإطار الذي ممكن من خلاله تطوير الاستراتيجيات الوطنية و خطط تنفيذها بهدف إحداث تغيير هائل بحلول عام 2023. ومن ثم يمكن اعتبار رؤية إحياء ليبيا 2023 بمثابة محاولة لصياغة رؤية وطنية مشتركة للمساعدة في بناء توافق في الآراء بشأن احداث نقلة نوعية جبارة للبلاد خلال ست سنوات. ومع الأخذ في الاعتبار قصر الأفق الزمني المحدد للتغيير، فإن رؤية إحياء ليبيا 2023 تعكس تطلعات وعزم والتزام شعبنا بالتحول الاجتماعي والاقتصادي والديمقراطي الفوري.

المزيد عن المبادرة

رحلة التحول

سيتم تنفيذ رؤية إحياء ليبيا 2023 على مرحلتين متتاليتين. تركز المرحلة الأولى (2018 -2019) على تحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار من خلال إطلاق عملية الحوار الوطني والمصالحة

العملية التشاورية

لقد قام مجموعة من الشباب الليبيين الوطنيين بالعمل على تطوير هذه الرؤية،  وبدعم خبراء في العديد من المجالات ذات الأهمية بالنسبة للتنمية في ليبيا بما في ذلك الأمن، والاقتصاد، والمالية، والتعليم، والسياسة الاجتماعية، والرعاية الصحية، وإدارة القطاع العام.

التنفيذ

ومع التسليم بأن تحقيق رؤية إحياء ليبيا 2023 على أرض الواقع يتوقف على تنفيذها، يمكننا القول بأن هذه الرؤية تقدم أُطراً واستراتيجيات واسعة يمكن من خلالها وضع استراتيجية وطنية وخطط تنفيذها.